أسرة ومجتمع

هل يحمي قناع الوجه من الإصابة بفيروس كورونا

الجزائر –  أصبح الإقبال على شراء أقنعة الوجه “الكمامات الطبية”، كثيفًا خلال الأيام الحالية فى كثير من البلدان حول العالم، وذلك فى ظل انتشار فيروس كورونا الجديد الذى نشأ فى الصين ومن ثم تفشى فى العديد من الدول الأخرى بمختلف قارات العالم، ويلجأ الناس لارتداء قناع الوجه لحماية أنفسهم من الإصابة المحتملة بفيروس كورونا الجديد.

وفى ظل الإقبال الكثيف على ارتداء أقنعة الوجه “الكمامات الطبية”، يطرح هنا السؤال المثير للجدل حول جدوى هذا القناع لحماية الشخص من الإصابة بالفيروس القاتل، حيث يقول خبراء الصحة إن دورها محدودٌ جدًا وسط الناس العاديين، حتى وإن كان ارتداؤها من قبل الأطباء وموظفى المستشفيات أمرا ضروريًا.

وبحسب موقع ““NPR، فإنه لا بد من التمييز بين نوعين أساسيين من الأقنعة، أولهما القناع المعروف بـ“N95” ويجرى استخدامه بشكل كبير من قبل الأطباء والموظفين الذين يتعاملون مع المرضى، ويقدم هذا القناع حماية كبيرة لمن يرتديه، لكن ارتداءه غير مريح بالمرة لأنه يعرقل التنفس المريح، حتى وإن كان فعالًا فى كبح دخول 95% من جزيئات الهواء الصغرى.

ويقول الباحث وليام شافنر، وهو أستاذ فى المركز الطبى التابع لجامعة فاندربيلت، إن ارتداء هذا القناع يستوجب الدراية بطريقة وضعه على الوجه حتى يحول دون دخول الجزيئات الصغرى، وهو أمر قد لا يتقنه الأشخاص العاديون، وأضاف أن هذا القناع يحمى جيدا لكن ارتداءه صعبٌ جدا، كما أنه غير مريح.

أما القناع الثانى الذى يتخذ اللونين الأزرق والأخضر فى الغالب، والذى اعتاد الناس على رؤيته لدى الجراحين فلا يحقق سوى حماية محدودة جدًا، وأوضحت الباحثة فى الأمراض المعدية، راينا ماكنتيرى، أن هذه الأقنعة لا تحمى إلا حين يتعلق الأمر بالتعرض لرذاذ أو قطرات كبيرة الحجم نسبيًا، أما الجزيئات الصغرى التى تحمل المرض فقادرة على اختراقه

وفى وقت سابق، أجرت الباحثة دراسة حول فوائد ارتداء القناع الأول أى “N95” من قبل الأمهات اللائى يقمن برعاية أطفالًا مرضى، فوجدت أنه استطاع أن يحميهن من الأذى، لكن هذه الحماية تحققت فقط لدى من واظبن على إبقاء القناع طوال الوقت أثناء وجودهن فى مكان واحد مع المرضى الصغار، وهو أمرٌ يصعب القيام به لمدة طويلة.

وأظهرت التقارير العالمية عن نفاد المستشفيات فى جميع أنحاء الصين من الأقنعة الجراحية وتوسل المئات أى شخص يتعين عليه التبرع بها، والآن يسارع سكان المدن الأمريكية إلى الصيدليات للحصول على الإمدادات الوقائية كذلك، ووفقًا لعدد من الصيدليات الأمريكية فأن الطب زاد بشكل كبير الأيام الماضية على طلب الكمامات الطبية، بل وقام الكثير أيضا بإرسال صناديق من الأقنعة الواقية إلى أقربائهم فى الصين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق