فن ومشاهير

فيلم كوري جنوبي يدخل التاريخ من أبواب الأوسكار.. هذه قصته؟

الجزائر –  دخل الفيلم الكوري الجنوبي “طفيلي” (Parasite) تاريخ السينما، كأول فيلم غير منجز باللغة الإنكليزية يفوز بجائزة أوسكار عن فئة أفضل فيلم.

وقد تفوق الفيلم الكوري الجنوبي على أفلام قوية جدا من بينها الأوفر حظا “1917” لسام منديس، وفيلم “الإيرلندي”.

كما نجح الفيلم في خطف الأضواء في حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ 92، والفوز بنصيب الأسد من الجوائز، حيث حصد 4 جوائز.

فقد فاز مخرج الفيلم “بونغ جون هو”، متفوقاً على مخرجين مخضرمين منهم مارتن سكورسيزي وكوينتن تارانتينو، كما حصد الفيلم جائزة أفضل فيلم أجنبي، وجائزة أفضل سيناريو أصلي.

قصة الفيلم

وفيلم “طفيلي” هو من نوع الكوميديا السوداء، تم إنتاجه على 2019، من إخراج بونغ جون هو، وبطولة كل سونغ كانغ هو، لي سون كيون، تشو يو جونغ.

وحصل الفيلم على إشادة كبيرة من النقاد على مستوى العالم، وفاز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي 2019، حيث أصبح أول فيلم كوري جنوبي يحصل على هذه الجائزة.

ويتحدث الفيلم عن الفوارق الاجتماعية في كوريا الجنوبية، من خلال حكاية عائلتين متماثلتين، كل منهما مكون من أربعة أفراد، أب وأم وابن وابنة، لكن الحياة التي تعيشها كل عائلة مختلفة تمامًا عن الأخرى، إحداهما منعدمة تعيش في بيت بائس، والثانية شديدة الثراء.

ثم ينجح ابن العائلة الفقيرة بتزكية من أحد أصدقائه أن يجد عملًا كمعلم للغة الإنكليزية لابنة العائلة الثرية، ثم بشيء من الحيلة والخداع تنجح العائلة الفقيرة في أن تعمل بالكامل لدى الأسرة الثرية، وتنتقل للعيش في قصر العائلة الثرية، ويبدأ الصراع بين الطبقات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق